صالح المغامسي - بودكاست فنجان

Saturday, October 1, 2022

هذه الحلقة، مع صالح المغامسي، حلقة أقسّمها إلى ثلاثة أقسام:

أولها، شخصية أبو هاشم وتكوّنه. من هو، ولماذا اختار اللغة العربية تخصصًا له، ولمَ لم يتقدّم لبرامج الدراسات العليا؟ فهو صاحب رأي حاد في المنظومة الأكاديمية، وربما كان هذا ما جعله يتوقف عن المسير في السلك الأكاديمي النظامي.

والثاني تتمّة لموضوع بدأناه في حلقة سابقة مع عبدالله السفياني، لكن من جانب مختلف. فمع السفياني كان الحديث عن نقد الخطاب الديني. أما هذه الحلقة، فمحاولة لفهم مشكلة الخطاب الديني الحالي، ومعرفة الحل البديل المقترح. إذ يرى المغامسي ضرورة إعادة النظر في الوصول للأدلة الشرعية، فالاتكاء على أصول المذاهب الأربعة فقط ليس بالأمر الصائب.

وأما الثالث، فحديث فيما أحب العرب، الشعر. والمغامسي يحبّ شوقي أيّما حب. ويقول إن العرب ما اجتمعت على شيء، مثل اجتماعها على أن أمير الشعراء هو أحمد شوقي. وصحيح أن المتنبي من أعظم الشعراء، وبقي في أذهان الناس، لكنه لا يقارن بشوقي. والفرق بينهما أن المتنبي فهم من الدنيا القسوة، وهذا لم يكن موجودًا عند شوقي الذي فُتحت له أبواب الحياة.

N/A

Share on Twitter Share on LinkedIn Share on facebook

sowar